Press Releases
13.01.2016

«معرض421» يعلن عن برنامجه الفني لعام 2016 بعنوان «أربعاء الفنون»

البرنامج الشهري يشمل معارض وورش عمل وعروض أفلام وجلسات نقاشية إلى جانب أنشطة ثقافية متنوعة أخرى

أعلن اليوم «معرض421»، الوجهة الفنّية والثقافية الأحدث في أبوظبي، عن «أربعاء الفنون» البرنامج الفنّي الذي يتضمن سلسلة من الأنشطة الثقافية والإبداعية. وتقام فعاليات «أربعاء الفنون» مساء الأربعاء من كل أسبوعين خلال الفترة بين 20 يناير ولغاية 27 أبريل، ويستعد «معرض421» لاستضافة الجمهور للمشاركة في مجموعة مختارة من الفعاليات الفنية التي تتضمن ورش عمل وعروض أفلام وجلسات نقاشية ومعارض.

تم اطلاق برنامج «أربعاء الفنون» استجابة للإقبال اللافت للجمهور خلال الفعاليات الافتتاحية لـ «معرض421»، حيث حضرها عشرة آلاف زائر من 19-21 نوفمبر 2015 من الإمارات والمنطقة والتي أقيمت في منطقة ميناء زايد وتم حينها التعريف بجوانب من البرنامج الذي سيتم تقديمه من خلال منصات تعبيرية مختلفة. وستقام جميع هذه الفعاليات في مبنى «معرض421» في ميناء زايد في أبوظبي وهي متاحة مجاناً للزوار، ويتطلب الحضور التسجيل عبر الموقع الالكتروني لـ «معرض421».

وبهذه المناسبة، قال فيصل الحسن، مدير برنامج «أربعاء الفنون» : "بعد النجاح اللافت الذي حققته الفعالية الافتتاحية، يسرنا أن نقدّم هذا البرنامج المتنوع الذي سيتيح للجمهور إمكانية الاستمتاع بالفنون والإبداع بمفاهيمه المختلفة. ويشمل برنامج «أربعاء الفنون» ورش عمل وجلسات نقاشية وعروض أفلام والعديد من الأنشطة الفنية الأخرى، بما يتيح فرصة مميزة للمواهب الثقافية والفنية ليكونوا جزءاً من المشهد الفنّي والإبداعي المتنامي في الإمارات العربية المتحدة".

يقدم «أربعاء الفنون» برنامجاً مُنسقاً من النشاطات والفعاليات متاحة للجمهور بالشراكة مع مجموعة من خريجي برنامج «منحة سلامة بنت حمدان للفنانين الناشئين» للإشراف على ثلاثة ورش عمل ، وسينما عقيل منصّة للسينما المستقلة، لتقديم عروض أفلام  السينما العربية المعاصرة مصنّفة بين أفلام روائية قصيرة وطويلة، ومبادرة «لئلا ننسى» التي تقدم مجموعة مختارة من ورش العمل والجلسات النقاشية.

وقالت خلود العطيات، مدير الفنون والثقافة والتراث لدى «مؤسسة سلامة بنت حمدان آل نهيان»: "يتماشى مفهوم «معرض421» و«أربعاء الفنون» مع رؤية المؤسسة ودورها في الاستثمار في مستقبل دولة الإمارات العربية المتحدة من خلال الاستثمار في العنصر البشري، ودعم الفنانين والمصممين الناشئين في الدولة مع الاستمرار في إشراك الجمهور الأوسع والمساهمة في إثراء الذائقة الفنية عموماً".