فُرَص

برنامج الدعوات المفتوحة للعام 2022.

 

 تشمل فرص 2022 منحة للبحث الفني، برنامج الإقامة الفنية، برنامج  لتطوير أسس تقييم المعارض الفنية، برنامج  التطوير الفني، برنامج الإقامة الفنّيّة المنزليّة، وبرنامج التّدريب والإرشاد. صممت هذه البرامج دعماً للممارسين المبدعين الناشئين في أنحاء الشرق الأوسط وشمال إفريقيا وجنوب آسيا. 

وتأتي هذه الدعوات المفتوحة تحت مظلة برنامج بناء الكفاءات، الذي ينفذ رؤى تم تحديدها من خلال حلقات النقاش  وما ينتج عن دراسة مدى التجاوب مع برامج معرض421 العامة. وتدعو البرامج ممارسين مبدعين ومحترفين من الشرق الأوسط وشمال إفريقيا وجنوب آسيا والذين يظهرون التزامًا بالمجال الإبداعي الذي يختارونه.

 

للأسئلة الشائعة، اضغطوا هنا.

 

لتقديم الطلبات، اضغطوا هنا.

 

إذا كنت تشعر بعدم الاستعداد للتقدم لهذه الفرص طويلة الأجل ، فقد تكون مهتمًا بـ "التواصل: الإرشاد المهني مع محمد رضا" ، وهو برنامج إرشادي للتطوير المهني عبر الإنترنت لإعادة توجيه ممارساتهم الإبداعية استعدادًا للتقدم إلى مجموعة متنوعة من البرامج أو المنح أو المنشورات.

برنامج التطوير الفني للمعارض: تشويش الصرخة: الطبيعة (البشرية) في مأزق

تاريخ التقديم:  11 أبريل - 15 مايو 

w421-curatorial-developmental-exhibition-newsletter-1-60951bb245878.png (original)

يبدأ البرنامج في سبتمبر 2022 

تشويش الصرخة: الطبيعة (البشرية) في مأزق

يدعو معرض421 ومعهد بومباي للتحليل والبحث النقدي (بيكار) القيمين الفنيين من منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا وجنوب آسيا لتقديم مقترح لمعرض جماعي أو برنامج عام أو كتاب يتناول موضوع "تشويش الصرخة: الطبيعة (البشرية) في مأزق".

 

ويسعى البرنامج لطرح فكر نقدي يتناول حقبة الأنثروبوسين (وهي فترة بداية التأثير البشري على الأرض) وملامحها في الفن المعاصر والفكر والفلسفة. وكانت الأزمات البيئية التي هي من صنع الإنسان قد احتلت مركز الصدارة في الفن المعاصر، بحيث لم يقتصر التصوير الفني لأشكال الظلم على ما يحدث بين البشر فحسب، بل تعداه ليشمل بشكل متزايد كافة الأنواع والفصائل. وفي الوقت نفسه وضمن إطار الفلسفة، تظهر حقائق جديدة على مدار الساعة تستند إلى وجود أماكن طبيعية رائعة، مستقلة في ذاتها عن البشر. يرى البعض أن الكون يجب أن يكون قائمًا على نظام ديموقراطي يشمل الطبيعة الحية والجمادات، وما هو بشري وما هو غير ذلك. إلا أن الإنسان فشل في انهاء أشكال الاستعمار التي تحكم علاقته بالطبيعة، فهو يستمر في الاعتداء على الأرض، والتزاحم والتكتل فيها، وتدميرها في حاضرنا المروع.

 

اضغط هنا للمزيد من المعلومات.