يسعدنا أن نقدم لكم بعض من برامجنا العامة من خلال موقعنا الإلكتروني.

من هذه المنصة، يمكنكم الاستماع إلى مجموعة من المحادثات السابقة والجديدة، كما يمكنكم متابعة مجموعة من العروض التعليمية، بالإضافة إلى الاستمتاع بجولات ونقاشات حول معارضنا.

عروض أفلام

٢٠٠ متر

7 أبريل - 13 أبريل - 23:00

أضف تذكرة (مجاناً)
  • 1 تذكرة
  • 2 تذاكر
Loading
٢٠٠ متر

إخراج أمين نايفه
2019 | فلسطين، الأردن، قطر، إيطاليا، السويد | دراما | العربيّة | 90 دقيقة

مصطفى ٤٠، و سلوى ٣٥ ،زوجان من قریتان فلسطینیتان تفصلھما مئتا متر، و یفصلھما الآن جدار الفصل العنصري. منذ ٣ سنوات انتقلت سلوى لبیت أبیھا لتعیش مع أولادھھم في الجانب الاسرائیلي من الجدار، حتى لا
تعرض نفسھا و أولادھا للمساءلة وملاحقة القوانین الاسرائیلیة العنصریة التي تجردھا ھي وأولادھا من حقوق المواطنة الاسرائیلیة إن ثبت أنھا تعیش في الضفة الغربیة. یحمل مصطفى تصریحا للعمل في اسرائیل، كل یوم بعد انتھائه من العمل، یعرج على زوجته وأولاده ومع انتھاء فترة تصریحه الیومی يعود الى بیته في الجھة الثانیة من الجدار حیث یعتني بأمه العجوز. تزداد علاقته بزوجته تعقیدا مع ازدياد الفصل الذي يحذث بسب الجدار والدي يعيبه تدرجيا عن قرات العائلة والاولاد، هو لا يحكم علي الكثير من الاشياء لانه مغيبا. بعد مشاجرة ویوم نكد یستیقظ مصطفى على صوت جھازه الخلیوي، تخبره سلوى بعد طول البكاء أن ابنھما الأصغر
تعرض لحادث دھس وإنھا بحاجته أن یكون معھا ومع ابنھما. یستعجل مصطفى قاصدا الحاجز الاسرائیلي، ولكنھم یمنعونه من الدخول بعد أن لم تساعده بصمات یده الممسوحة وتوتره الشدید، و یتسسب ذلك بفقده لتصریح الدخول. یبدأ مصطفى بالبحث عن طریقة یصل بھا إلى عائلته حتى ینتھي به الأمر الى أحد المھربین. وھناك یلتقي بكفاح ٢٤، وآن الالمانية التي جاءت لتوثق بفلم قصیر رحلة كفاح الذي یرید أن یحضر عرس قریبه في الجھة الأخرى من الجدار. ورامي ١٧ عاما الذي هرب من عائلته ليعمل في اسرائیل. تتدرج رحلتھم حتى تصبح تحدیا كبیرا. في البدایة، اتبعوا تعلیمات المھرب حتى انتھى بھم الأمر في نھایة المطاف داخل صندوق سیارة مركونة في حقل زیتون. بعد أن تم انقاذھم بأعجوبة من قبل صبي حاول سرقة السیارة فوجدھم فیھا، قرروا اكمال الطریق والبحث عن وسیلة للقفز عن الجدار بمفردھم. فشلوا في الاتفاق على خطة. ساروا بتخبط وواجھتھم العدید من العقبات. في ھذه الرحلة سوف یكتشف المسافرین الكثیر عن بعضھم البعض وینشأ ھناك رباط أخوة بدلا من مصلحة مشتركة للعبور.

 

 

الجوائز والتّمييزات:

جائزة الجمهور الـ 77 لمهرجان البندقية السينمائي الدولي BNL
جائزة الموهبة المتنوعة بمنطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا في مهرجان الجونة السينمائي
دخول الأردن لأفضل فيلم روائي طويل دولي في حفل توزيع جوائز الأوسكار الـ 93

 

تعليمات المشاهدة: 

التسجيل إلزامي.

 سيتلقى جميع المسجلين رابطًا وكلمة سرية لمشاهدة الفيلم.

إذا قمتم بالتسجيل خلال فترة العرض، فسيتم إراسل الرابط وكلمة المرور بحلول الساعة 5 مساءً من نفس اليوم. إذا قمتم بالتسجيل بعد الساعة 5 مساءً، فسيتم إرسال الرابط في اليوم التالي بحلول الظهيرة.


شاركونا في محادثة مع المخرج أمين نايفه، المنتجة مي عودة، والممثل الرئيسي علي سليمان بإدارة علا الشيخ.

سيتوافر نص المحادثة باللغتين العربية و الإنجليزية قريبًا.

 

عن المخرج :
وُلد عام 1988 في فلسطين. نال بكالوريوس في التمريض من "جامعة القدس" عام 2010، بعد ذلك بعامين نال شهادة في الإنتاج من "معهد البحر الأحمر للفنون السينمائية" في الأردن، ما شكّل انطلاقته لإنتاج أفلام مستمدة من واقع المنطقة. اخرج امين عددا من الافلام القصيرة التي نالت جوائز في مهرجانات سينمائية .

 

عن المنتجة:
ولدت في بيرزيت قرب رام الله ، فلسطين ، أخرجت أفلام مثل "يوميات" 2011 ، و "غزة بعيونهن" 2017 ، و "رسومات لاحلام افضل" 2015 .أنشأت شركة "عودة للافلام" في رام الله بهدف إنتاج وتوزيع الأفلام الوثائقية والافلام الروائية المستقلة في المنطقة، من انتاجها "اجرين ماراودنا" 2019 ، “العبور" 2018، "روشميا" 2014، " جنود مجهولون “ ٬2014" ازرقاق “
2013 .
كما تقوم حالياً بمرحلة ما بعد الانتاج ل العديد من الأفلام منها "المنسي" للمخرجة غادة الطيراوي.

 

بيان المخرجة:

يعكس هذا الفيلم افتتاني بالجنوب. إنّ أعزّ ذكريات طفولتي هي زيارتي للجّبال في كلّ صيف وحبّي للقرب الّذي عشته مع الجّباليّين. هذا الفيلم عبارة عن رحلة تأخذنا في قلب مجتمع قبليّ يمرّ في عمليّة تحوّل، وهو فرضة لاستكشاف عُمان سينمائيّا ومن منظور مختلف.

 

انتاج : مي عودة
انتاج مشترك: فرانشيسكو ميلزي، ميتافورا للانتاج
فيلم آي سكونا، واي كرياتف فيلمز.

فلسطين، آيطاليا،الاردن، قطر، السويد

كتابة واخراج: أمين نايفه
تصوير : Elin Kirschfink

تمثيل: علي سليمان، لنا زريق،
Anna Unterberger
معتز ملحيس، محمود ابو عطوة

 

عن السلسلة:
طوبى لمن بحثوا: ارتحال في الحياة ذاته
في ختام عام من التّوق والشّوق، على شواطئ ميناء زايد وتحت سماء ليليّة واسعة وغليظة… ها قد أتى من بحثوا! طوبى لمن بحثوا! طوبى لمن بحثوا وداسوا الأرض بأقدامهم وأداروا أعينهم صوب نور الحيوات الرّاقصة أمامهم، مخلّفين وراءهم رحلة رحلات رمت بالكلّ إلى سعي في الذّات. ها هو البرنامج العربيّ المعاصر للأفلام قد عاد بملئ من الولع وبحواسّ مصقولة، مصحوبا بمجموعة أفلام أُلزمت معا بفعل سعيها معا. تعيد هذه المجموعة من الأفلام الحياة إلى الشّاشة الكبيرة بدعم من نسيج الأجساد والفضاءات ومن قربها على التّجارب المعيشيّة. هذا برنامج عمّن بحثوا وعن مطاردتهم المفجعة للإجابات وعن هوسهم بالنّصر وعن نقشهم للأسماء على وجه العالم وعن لحظات استجمامهم. تنبعث الحياة في هذا البرنامج جرّاء عام عشناه في الهوامش متناثرين ومسرفين، فتجعله يرقص ويبكي ويثور وسط سكون وضوضاء. طوبى لكلّ من بحثوا: طوبى لصائدي الفهود ولأبطال كرة القدم وللفنّانين وللعشّاق وأبد الدّهر طوبى للرّاقصين. طوبى لكلّ من بحثوا وتجمّعوا ليعيشوا.