يسعدنا أن نقدم لكم بعض من برامجنا العامة من خلال موقعنا الإلكتروني.

من هذه المنصة، يمكنكم الاستماع إلى مجموعة من المحادثات السابقة والجديدة، كما يمكنكم متابعة مجموعة من العروض التعليمية، بالإضافة إلى الاستمتاع بجولات ونقاشات حول معارضنا.

دورات قصيرة

سلسلة صناعة المجوهرات العصرية: النحت اليدوي على الشمع

1 مارس - 29 مارس
17:30 - 20:00

سلسلة صناعة المجوهرات العصرية: النحت اليدوي على الشمع

تتكون هذه الدورة من أربعة جلسات، وزيارة إلى ورشة احترافية متخصصة في صناعة الحلي والمجوهرات، وصممت الدورة بهذا الشكل لتطوير مهارات المشاركين في العمل بالمعادن.

وسيتعلم المشاركون طريقة النحت على الشمع، وكيفية إنهاء القطع التي صنعوها بعد الصب. ويتميز فن النحت على الشمع بكونه تصنيع لمواد عضوية سائلة لا يمكن تنفيذه بالأوراق والأسلاك. وستطرح مجموعة من المشاريع وستتوفر فرصة لتجربة وتطوير التصاميم.


الجلسة 1 – 01.03.2020
• مقدمة إلى طرق صناعة الحلي والمجوهرات، وصناعة تصميم الحلي والمجوهرات.
• النموذج 1: صناعة خاتم أو اثنان باستخدام طرق النحت على الشمع اليدوية، مع إتباع المكتوب في النموذج وتعليمات رئيس الورشة


الجلسة 2 – 08.03.2020

• مقدمة إلى صناعة الشمع باستخدام القوالب والمواد الطبيعية (الأصداف، والخرز، والبذور. إلخ)
• النموذج رقم 2: صناعة عقد باستخدام مواد طبيعية، مع إتباع المكتوب في النموذج وتعليمات رئيس الورشة.
• تفقد شكل وقوام والبعد الثلاثي لقطع الحلي والمجوهرات المصنوعة من الشمع


الجلسة 3 – 15.03.2020

• مقدمة إلى القولبة الحرة –أشكال الشمع- باستخدام مسدس الشمع لإحداث أثر تجريدي.
• النموذج رقم 3: تفقد للشكل والقوام والصفات الأخرى الخاصة بطرق قولبة الشمع باستخدام مسدس الشمع
• إتباع النموذج الموزع والتجارب الذهنية المجانية.


الجلسة 4 – 22.03.2020

• زيارة إلى ورشة احترافية متخصصة في صناعة الحلي والمجوهرات


الجلسة 5 – 29.03.2020

• إتمام وإنهاء النماذج المصبوبة لتصل إلى درجة الكمال.


عن المشرف:

نايدة عباس مصممة الحلي والمجوهرات التي ولدت في داغستان بروسيا والحائزة على عدة جوائز. وهي مصممة حلي ومجوهرات وفنانة ومدربة، وقد اكتشفت شغفها بالحلي والمجوهرات في سن صغيرة، وتابعت طريقها حتى أتمت دراستها في مجالي الفنون والأعمال اليدوية بموطنها بروسيا.

وطوال سنوات دراستها عكفت نايدة على تطوير طرق جديدة لصناعة الحلي، وعملت على قطع كلفت بصناعتها ابتكرت فيها تصميمات لقطع مخصوصة لعملائها.

وفي عام 2002 انتقلت إلى أبوظبي، وشرعت في تصميم مجموعات متنوعة من الحلي والمجوهرات الراقية لعدة كيانات تجارية مثل نمبر 8 دايموند، و4 سيز دايموند، وداماس وركزت فيها على القطع المخصصة بالطلب.