يسعدنا أن نقدم لكم بعض من برامجنا العامة من خلال موقعنا الإلكتروني.

من هذه المنصة، يمكنكم الاستماع إلى مجموعة من المحادثات السابقة والجديدة، كما يمكنكم متابعة مجموعة من العروض التعليمية، بالإضافة إلى الاستمتاع بجولات ونقاشات حول معارضنا.

 

إذا أردتم طرح ورشة عمل، يرجى ملئ النموذج هنا.

عروض أفلام

20 أكتوبر
19:30 - 21:30

أضف تذكرة (مجاناً)
  • 1 تذكرة
  • 2 تذاكر
  • 3 تذاكر
  • 4 تذاكر
Loading

تعاود سينما عقيل فتح أبوابها هذا الخريف، حيث تعرض الأفلام الحية في معرض421 وتُقدم سلسلة من الأفلام العربية المعاصرة، بالإضافة إلى المعارض في مساحتنا الفنية. تُعرض الأفلام في الهواء الطلق مرة كل شهر، وذلك بداية من شهر أكتوبر. ومن المقرر الإعلان عن برنامج الأفلام وتواريخ صدورها قريباً – كونوا على استعداد.

 

النار تمشي معها

 

كيف أصبحت جدتي كرسي

تفقد الجدة حواسها الخمس واحدة تلو أخرى حتى تتحول إلى كرسي خشبي. وخلال تحولها تدرك أن عاملة المنزل لديها ليست حيواناً متوحشاً كما كانت تظن، بل هي الفرد الحقيقي في الأسرة، المهتم والقويّ، والذي كانت تبحث عنه الجدة.

من يحرقن الليل

تبدو الأختان السعوديتان سلسبيل ووسن في حالة تمرد تقودهما إلى لحظة من التوتر، ثم التقارب، فسلسبيل التي لم تتجاوز عامها الثالث عشر، هي مراهقة تحرّكها مشاعر الإحباط وتحارب من أجل الحصول على قليل من الاستقلالية. والفتاتان يقض مضجعيهما الأرق في سن التململ والتسرع وقلة الصبر، وتحاولان اكتشاف أحلامها في عتمة ليلةٍ تقضيانها معاً.

آدم

تدير عبلة (لونا عزبال) مخبزاً صغيراً في الدار البيضاء وتعيش في عزلة محزنة برفقة ابنتها الصغيرة وردة. ولكن كل شيء يتغيّر حينما تطرق باب (عبلة) في إحدى الليالي امرأة حامل تبحث عن مأوى تٌدعى (سامية). فتحت عبلة الغامضة بتردد منزلها وعملها وأخيراً قلبها. تقترب الامرأتان من بعضهما باستحياء؛ ليبدأا بإثارة تساؤلات حول الأمومة واللجوء الطوعي لحياة من دون رجال. وفي أول فيلم درامي حساس، تصور توزاني امرأتين مختلفتين جداً في مجتمع يسيطر عليه الشعور بالذنب والعار.