يسعدنا أن نقدم لكم بعض من برامجنا العامة من خلال موقعنا الإلكتروني.

من هذه المنصة، يمكنكم الاستماع إلى مجموعة من المحادثات السابقة والجديدة، كما يمكنكم متابعة مجموعة من العروض التعليمية، بالإضافة إلى الاستمتاع بجولات ونقاشات حول معارضنا.

معارض

مساحات متّصلة: إعادة تفسير لمعرض «التّأرجح: سياقات عبثيّة»

15 ديسمبر - 30 مارس
24:00 - 24:00

 مساحات متّصلة: إعادة تفسير لمعرض «التّأرجح: سياقات عبثيّة»

 

 

 

يقدّم القيّمين الفنيين لمعرض «مساحات متّصلة» الافتراضيّ طرقا بديلة للنّظر الى ستّة مواضيع مختلفة طُرحت في المعرض الفرديّ «التّأرجح: سياقات عبثيّة» للفنّان هاشل اللمكي، وذلك باختيارهم أربعة وثلاثين عملا فنّيّا لفنّانينيمثّلون جغرافيّات وحقب وأساليب فنّيّة مختلفة.

 

أقيم معرض «التأرجح: سياقات عبثية» بإشراف القيمة الفنية منيرة الصّايغ، حيث  يبحث المعرض في مبادئ الفردانيّة والوحدانيّة والانفصال من خلال  نظره على رمزيّة الرّابط الّذي قد يبدو مستحيل الكسر بين الفنجان وصحنه.

 

هذا المعرض محاولة لإظهار المساحات القاطنة على عتبتيّ الفنّ وعملية التقييم الفني، حاثّا زوّاره على أن يتبحّروا في محيط الأفكار دون رادع الشّروح الواضحة له. وبالتالي، فان قيمين معرض «مساحات متصلة» يشجعون الجمهور على اعادة النظر الى معرض  هاشل اللمكي من خلال تمحّصهم في مواضيعه الفرعية، وهي «الولادة والأرض»، «الرّفض والتّفكّر»، «فيرساي»، «المكوث والرّحيل»، «حافظات الشاشات»، و«التّحكّم والذّنب». يأمل القيمين من خلال المعرض هو استجلاب الأفكار والهام الزوّار على التّفكيرفيما أبعد من المعرض نفسه. لذلك، فإن كل من عملية التقييم ونتيجتها لهما  نفس القدر من الأهمّيّة مما يؤكد أن طبيعة ممارسة التقييم  الفني  دائما في حالة تغيير، وأنّ افتتاح المعرض لا يعني انتهاء تقييمه، بل بدء عمليّة جديدة ومستمرّة.

 

ردّا على جائحة كوڤيد-١٩ عمل القيّمين على هذا المعرض من منازلهم عبر القارّات ودون أن يلتقوا شخصيّا. اقيم المعرض الافتراضي باشرافيّ كلّ من منگو تشو، جيفري ليو، جو هي نوه، كريستوفر پوندورف، شيري وو، وتونيا جانگ.

 

شكر خاص لكلّ من سلوى المقدادي، أستاذة صف ممارسات التقييم الفني بجامعة نيويورك أبوظبي و  منيرة الصّايغ  و هاشل اللمكي ودانة المزروعي وسريراغ غيوتش.

 

لمزيد من المعلومات عن كل من القيمين، يرجى الضغط هنا.