برنامج خريف 2022

لطالما اعتمدنا في إنتاج المعرفة على كل ما يحيط بنا، انطلاقاً من النباتات التي نحصدها، مروراً بالحيوانات التي نرعاها، وصولاً إلى النجوم المتلألئة في السماء، ورسمت البيئة الطبيعية معالم ثقافاتنا وحياتنا بصورة مباشرة، فاستقينا منها مهاراتنا وحرفنا اليدوية، ومساحاتنا العامة، إلى جانب تقاليد الطهي، والطعام، والعمارة، والأزياء، والمواد، لتصبح أساليبنا في الحياة نتاجاً حددته السياقات البيئية من حولنا.

ومع استمرار غرقنا في مهالك الإسراف والتبذير، مندفعين برغبتنا في بناء مبانٍ أعلى، وإنتاج محاصيل أوفر، والعيش بأسلوب أفضل، فإننا نحفر عميقاً في الأرض، مقتلعين الأرضية التي يستند إليها وجودنا. وازداد تباعدنا مع مرور الوقت، فبنينا حواجز تفصلنا عن الآخرين وعن البيئة الطبيعية التي كانت في يوم من الأيام مصدراً مهماً لتنوير مجتمعاتنا وتعليمها.

نعاين في هذا الموسم هذه المصادر المعرفية التي أهملناها مع تقدّم البشرية، ونخصص الوقت والجهد للتخلص من مفهوم التغليف، وتحطيم العوائق، وإعمال عقولنا وأجسادنا وكينوناتنا للتواصل من جديد مع المعلم الأول.

يتمحور برنامج خريف 2022 حول المعرض الجماعي الذي يقيمه معرض 421 تحت عنوان: "بحث وقطاف: المعرفة الغذائية والتصوّر البيئي في الطبيعة الجغرافية الإماراتية"، إلى جانب برنامج عام يتضمن جلسات حوارية وورش وفعاليات خاصة تستعرض المقاربات الإبداعية والمجتمعية للتفكير حول العمل المناخي. يعد هذا البرنامج النسخة الأشمل والأوسع التي يقدمها معرض 421 حتى اللحظة

 

إذا أردتم طرح ورشة عمل، يرجى ملئ النموذج هنا.

 

​​تماشياَ مع أنظمة دائرة الثقافة والسياحة - أبوظبي، يتطلب حضور ورش العمل والحوارات والفعاليات داخل المركز على تصريح المرور الأخضر عبر تطبيق "الحصن".

بالنسبة لأولئك الذين لم يتلقوا اللقاح ، يتطلب ابراز نتيجة فحص PCR سلبية صالحة لمدة لا تزيد عن 48 ساعة لسن ال18 وما فوق.

ورش عمل

صناعة الصابون بعملية التذويب والصب

18 ديسمبر
12:00 - 14:00

أضف تذكرة (AED 120)
  • 1 تذكرة
  • 2 تذاكر
  • 3 تذاكر
Loading
صناعة الصابون بعملية التذويب والصب

انضموا إلينا لتعلم كيفية تصنيع الصابون المنزلي من مكونات طبيعية!

يتعلم المشاركون في هذه الورشة العملية كيفية الاستفادة من البقايا والأعشاب والتوابل، على هامش مشروع لتصنيع الصابون والتقليل من الهدر. وتقوم مديرة الورشة ربى شعث بالإشراف على المشاركين لصنع صابون حسب أذواقهم واحتياجاتهم حسب عملية التذويب والصب، وباستخدام مواد مهملة وأطعمة جافة من منازلهم، إلى جانب الاستفادة الأغراض المتوفرة كأدوات ومواد أولية لتنفيذ المشروع. تتضمن الورشة جلسة تعليمية ونقاشية وجلسة الإجابة على الأسئلة، بالإضافة إلى وقت مخصص لصنع الصابون.

 

نتائج الورشة:

يتعلم المشاركون كيفية صناعة الصابون بطريقة التذويب والصب باستخدام إضافات من المطبخ، في سبيل إعادة التفكير في نفايات الطعام، ويستخدمون مكونات غالباً ما يُستغنى عنها عند تحضير الطعام، ومراعاة فوائدها كمواد أولية لصناعة الصابون. فضلاً عن ذلك، يجرب المشاركون بعض المواد المضافة بما يتناسب مع نوعية البشرة والتفضيلات الشخصية لكل واحد منهم.


نبذة عن مديرة الجلسة:

ربى شعث أمّ وهاوية لياقة بدنيّة وصانعة صابون. طوّرت ربى على مرّ السّنوات القليلة الماضية مهاراتها في صنع الصّابون لتبني تشكيلة مدروسة وميسورة من منتجات العناية البدنيّة. أمّا مشروعها الحاليّ «صابونة» فهو متجر للصّابون ومنتجات العناية البدنيّة قائم على وسائل التّواصل الاجتماعيّ. تسعى ربى عبر ممارساتها إلى إيجاد طرق مسؤولة نحو العناية الرّوتينيّة بالبدن عبر عمليّات إنتاج مسؤولة ومصغّرة. تتيح لها ممارساتها في صنع الصّابون المشاركة والتّعليم وصنع بضائع تحثّ على إعادة التّفكّر في ماهيّات المكوّنات وكيفيّات استعمالها وحيثيّات إيجادها وتوزيعها. تعمل ربى من مطبخ منزلها ومن استوديو الصّابون خاصّتها في دبيّ. استضافت ربى عدة ورش في مركز جميل للفنون، والمجمّع الثقافي، والسركال أفنيو.


تماشياَ مع أنظمة دائرة الثقافة والسياحة - أبوظبي، يتطلب حضور ورش العمل والحوارات والفعاليات داخل المركز على تصريح المرور الأخضر عبر تطبيق "الحصن".

بالنسبة لأولئك الذين لم يتلقوا اللقاح ، يتطلب ابراز نتيجة فحص PCR سلبية صالحة لمدة لا تزيد عن 48 ساعة لسن ال18 وما فوق.