يسعدنا أن نقدم لكم بعض من برامجنا العامة من خلال موقعنا الإلكتروني.

من هذه المنصة، يمكنكم الاستماع إلى مجموعة من المحادثات السابقة والجديدة، كما يمكنكم متابعة مجموعة من العروض التعليمية، بالإضافة إلى الاستمتاع بجولات ونقاشات حول معارضنا.

 

إذا أردتم طرح ورشة عمل، يرجى ملئ النموذج هنا.

حوارات

بالافي بول: قلب القلب

23 نوفمبر
18:00 - 20:00

بالافي بول: قلب القلب

بالافي بول: التخدير الكارثي: قلب القلب

https://youtu.be/cVMWNRsUt_4

 

تمثل إشكالية "الحقيقة" و"الصدق" ممارسات بالافي بول، حيث تنصب أعمالها على القدرة التدخلية لـ "السجل" كناحية جمالية. ولا تظهر المواد الوثائقية كفئة صورية بسيطة، بل كتداخل بين المواد والشبكات والتحالفات الدولية ونظم التفكير العام. وللوقوف على مدى تأثير وقوة هذه الأنماط، تشارك الفنانة في حوار حول أعمالها السنيمائية التي تركز على التوتر بين الإقرارات العالمية والانتقال المعقد بين الإحساس والتاريخ والذاكرة والحقيقة، وتمثيل العالم الذي غالباً ما يفترض صورة إيجابية للحياة اليومية. وسيثري النقاش فكرة أن الحياة اليومية يتخللها الكثير من المواد غير الحقيقية، مثل: الصور الكوميدية، رسائل الواتساب، منشورات وسائل التواصل الاجتماعي، الأخبار على مدار الساعة وسلسلة منشورات تويتر، حيث تعكس هذه المواد مساحاتنا الشخصية وتتيحها للجميع. وستحاول بول تقييم هذا الجذب بين الانتشار المتزايد للمواد الوثائقية والشك العام المتزايد حول المصداقية، وتأمل من خلال هذه الطريقة استخدام بقايا الادعاءات الأيديولوجية المتراصة، والحتمية العلمية، والحكم المطلق للتاريخ كمواد إنتاجية.



تناقش أعمال الفنانة والباحثة السينمائية بالافي بول كيف تكون "الحقيقة" منتجاً يناقش في الحياة العامة، مع الأخذ بعين الاعتبار التوتر بين الوثائقيات وشكلها الجمالي الذي يتم تجنُّبه وشجبه في الإنتاجات المعاصرة. وشاركت روهيني ديفاشير في "سبلايس" كعمل فني احترافي.

 


يجمع برنامج المستقبل التّام بين القيّمين الفنيين والفنانين والعلماء لتجسيد الظروف المعاصرة على طول شريط موبيوس من الماضي والمستقبل والبعد والقرب والغياب والحضور والكارثة والإبداع وعمليات التشرد وتكثيف الزمان والمكان في المشهد التاريخي للحداثة. وكيف يمكننا أن نفكر وننتج ونعرض الظروف المعاصرة في الحداثة والعكس بالعكس. -- تجاه العدالة الاجتماعية والسياسية من خلال الاختراع والتدخل الجمالي.

 

يعد هذا الحوار جزء من برنامج تطوير خبرات التقييم الفني، بالتعاون مع معهد بومباي للتّحليل النّقدي والبحوث (BICAR).