برنامج الخريف

 

في هذا الخريف، سيعيدك معرض421 إلى حواسك في موسم مليء بالبرامج البصرية والسمعية وغيرها الكثير. أغمض عينيك واستمتع مع برنامجنا السينمائي في الهواء الطلق مع سينما عقيل، بينما ورشة البخور لدينا تغري أنفك، وركّز على أصابعك، حيث توجه دورة فن الخط لدينا آياديك، واستمع إلى إحدى جلساتنا الشهرية "خيال"، ولا تنسَ أن تدعم مجتمعك الفنية في سوق الشتاء مع Creative Link Up (cl-u). مهما كان ما تبحث عنه هذا الخريف، فلدينا منه طعم أو نفحة أو لمسة هنا في معرض421.

 

إذا أردتم طرح ورشة عمل، يرجى ملئ النموذج هنا.

 

تماشياَ مع أنظمة دائرة الثقافة والسياحة أبوظبي، يتطلب حضور ورش العمل والحوارات والفعاليات داخل المركز على تصريح المرور الأخضر عبر تطبيق "الحصن".باإضافة إلى ذلك، يتطلب الحضور نتيجة فحص PCR سلبية صالحة لمدة لا تزيد عن 96 ساعة لسن ال18 وما فوق.

محادثات

دندنات الممارسات الفنية

25 نوفمبر - 31 ديسمبر

دندنات الممارسات الفنية

كجزء من سلسلة «محادثات معرض421»، تجري سوزي سيكورسكي من «مِد إيست آرت» سلسة من المحادثات بعنوان «دندنات الممارسات الفنية» في سعي لأنسنة الفنّانين والإحاطة بالأحداث والأفكار والأطر الفكريّة المتنوّعة ذات المنهجيّات المتعدّدة والمنبثقة عن هذه الفترة من الجّائحة. مع وعيهم متزايد بالعواطف والوظائف إبّان فترة الحجر الصّحّي، يشارك الفنّانون في منطقة الخليج أفكارهم المستحدثة مع تركيز على عمليّاتهم الذّهنيّة والبدنيّة وفيما هم يمثّلون ذلك في عاداتهم اليوميّة أوّلا وفي الحركة والرّقص واللعب ثانيا وفي الفانتازيا والخرافات وذكريات الطّفولة ثالثا وفي الهويّة (حسّ المكان والوعي الجّماعيّ والفردانيّ) رابعا. تأخذ هذه المحادثات منحى مختلفا عن الحوارات الفنّيّة العامّة.

 

الجلسة الثالثة تحت عنوان: استكشاف الهوية


كيف نتنقل في البحث عن هويتنا وإعادة تفسيرها ضمن سياقات ثقافية متنوعة وتقنيات متعددة التخصصات؟! تستكشف فرح بهبهاني الفنانة والمصممة البصرية الكويتية هذه الهوية من خلال العناصر الإسلامية والتاريخية التقليدية الموجودة في الأدب والخط العربي والتاريخ والعادات المحلية. كيف يمكننا استرجاع وتنشيط الماضي في الحاضر، وكيف يمكن لهذا الأمر أن يساهم في الدعوة إلى سد الفجوة الثقافية والانقسامات بين الأجيال؟


السيرة الذاتية للفنانة فرح بهبهاني
وُلدت فرح في مدينة بوسطن، ماساتشوستس عام 1981، وهي فنانة ومُصممة كويتية. حصلت فرح على درجة الماجستير في الآداب في التصميم الإعلاني بامتياز من كلية سنترال سانت مارتينز للفنون والتصميم في لندن عام 2007. ونشرت كتابها الأول "منطق الطير" الصادر عن دار النشر البريطانية Thames and Hudson، لندن، 2009)، من وحي قصيدة صوفية من القرن الثاني عشر لفريد الدين عطار. ومن خلال تخطيط شعره بخط الديواني الجلي، قامت فرح بإنشاء نظام تصميم فريد لتمكين القارئ غير العربي من فهم معنى الخط وتردده بما يوفر نظرة أعمق على تشابكات الخط العربي. وتطمح رند من خلال هذا العمل إلى تسليط الضوء على تراثها الثقافي الغني وإنشاء جسر للتواصل بين الشرق والغرب.
يركز عمل فرح على الحرف العربي، ويستكشف معانيه وحدود شكله المادي. وفي العموم، تعكس أعمالها رغبتها وشغفها في إعادة اكتشاف وتوظيف ممارسة الفن الإسلامي التقليدي وخلق تفسيرات جديدة في شكل معاصر، حيث استكشفت مجموعة متنوعة من الوسائط من الورق والقماش إلى النسيج والخرز، فضلاً عن الأعمال التركيبية الكبيرة المصنوعة من المعادن والخشب.

أقامت فرح العديد من المعارض الفردية في مسقط رأسها الكويت، بالإضافة إلى مشاركتها في العديد من المعارض الدولية، مثل: "أحبك، عاجل"، معرض "فن جدة 21،39" عام 2020، معرض البحرين السنوي للفنون التشكيلية، المنامة 2020، بينالي القاهرة 2019، "الرسم من ثقافتنا" إثراء - مركز الملك عبد العزيز الثقافي العالمي، مدينة الظهران 2018، معرض "باب جدة"، مدينة الرياض 2016، "مراحل الصعود"، منصة الفن المعاصر (CAP)، الكويت 2014، "حروف وإضاءات" بالتعاون مع المتحف البريطاني بالمدينة المنورة 2014، معرض أثر "قلم وورق" ، مدينة جدة 2013، "مستقبل التقليد - تقليد المستقبل"، بيت الفن، في مدينة ميونخ 2010، مهرجان "أرابيسك: فنون العالم العربي"، مركز كينيدي للفضاء، واشنطن العاصمة 2009. ويمثل أعمال رند معرض أثر جاليري، في مدينة جدة، المملكة العربية السعودية.

**


حازت سوزي في 2016–2017 على منحة فولبرايت إلى الإمارات العربيّة المتّحدة، وتشارك أبحاثها في منشورات إقليميّة وعبر تعاونات مؤسّساتيّة، تمثّل آخرها في العمل مع سفارة دولة الإمارات في واشنطن لوضع برامج رقميّة. تعمل سوزي حاليّا كخبيرة مساعدة في «كرستيز» في قسم الفنّ الشّرق الأوسطيّ الحديث والمعاصر.